سكس محارم اب يغتصب ابنته في غرفتها وهي تقول له طيزي بيوجعني

0%

افلام سكس محارم اب يغتصب ابنته في غرفتها وهي تقول له طيزي بيوجعني. اب عنتيل يدخل على ابنته كل ليلة لكي يغتصبها من طيزها الصغير بقوة

اب يغتصب ابنته في افلام سكس العرب

على الرغم من أنه والدي نسوانجي ونحن نتجادل كثيرًا وفي اغلب الوقت. في نفس الوقت نحب بعضنا البعض حقًا عندما نكون معًا. لدينا شخصيات متشابهة جدًا , أضن انني ورت عنه الكثير من الأمور. ولهذا السبب نجادل ونستمتع في نفس الوقت. حدث شيء مؤخرًا بيننا بدا غريبًا حقًا بالنسبة لي ، لكنني لم أستطع ولم أرغب في تجنبه. وانا مستلقية في سريري في الليل لكي انام شاهدته يقترب ببطء من فمي وقلبي يندفع بسرعة. شعرت أن لسانه يداعبني في طيزي المفشوخ.  لقد اصبحت هائجة جدا وبدأ كسي في الخفقان هو كذلك كما أن كسي ابتل من كثرة الرغبة وانا افكر في اب يغتصب ابنته

ينيك ابنته, سكس اجمل طيز, سكس مساج, افلام سكس,سكس العرب,افلام نيك,ءىءء,نسوانجي,سيكس,سكي,سكس اغتصاب,سكس منقبات,سكس سمينات, سيكس, سكس مغربي, سكس اخوات, سكس محارم, اخ ينيك أخته, مغربي يحوي اخته, شاب يفسخ أخته, سكس اغتصاب, بزاز, سكس مصر, افلام سكس مترجم, افلام جنس, فيديوهات سكس, سكس نار, سكس جامد, شرموطة, خيانة زوجية, سكس مصري, افلام سكس مصرية, سكس مص, سكس عنتيل المحله, سكس سعودي, سكس كويتي, سكس اماراتي, قصة نيك الاخت حقيقي

لم أستطع التحكم في الرغبة في ممارسة سكس محارم مع وأبي العنتيل وزبه الكبير الذي سبق ان رايته. هو حقا  أمر غريب ، لكنه في نفس الوقت مثير للغاية واحتاجه كثيرا لأنه منحني الكثير من المتعة. لقد كنت ممحونة جدا لكن الان مع ابي لم يعد لدي مع السكس أي حاجة. فهو ينيكني كل ليلية , بل اكثير من ذلك ابي يغتصبني عند حلول وقت النوم دائما. مثل افلام سكس محارم ناك اخته بعد ان عمل لها مساج طيز الذي سبق ان رايناه في مقطع سكس العرب بجودة عالية

قصة سكس محارم مع ابن عمي ءىءء

ذهب والداي في رحلة وهي اللحظة المثالية التي كنت أنتظرها منذ مدة طويلة. لأنني الان أستطيع دعوة ابن عمي الفحل لمشاهدة الأفلام وتناول الطعام والنوم في سريري. ليس لدي صديق اخر ينيكني ، وبالتالي ليس لدي أي شخص لأستمتع بحياتي في سكس جامد الا معه ، وابن عمي رجل عنتيل زبه كبير وهو لطيف للغاية ووسيم مفتول العضلات أحببته منذ الصغر. جاء إلى منزلي وطلبت منه أمي أن يطلع إلى غرفتي. لكنني كنت عاريتاً ورآني وبزازي الكبيرة و كسي وردي مبلول , و احلى طيز سيرى في حياته.

منذ تلك اللحظة تغيرتعامله  معي لأنه أخبرني أنه كان مغرمًا بي تمامًا و يفكر دائما في ان ينيكني , أظن انه يستمني علي. يريد أن يدعك بزازي طوال الوقت ويحب أن يضع أصابعه في كسي و يلحسه بشدة. أنا أحب أنه شاب غريب الأطوار لأن زبه كبير وعندما يصبح منتصبا اشتد انا من الهيجان. لأن فكرة أنه سيلصق كراثه بي مرارًا وتكرارًا تجعلني أشعر وكأنني شرموطة تريد ان تتناك بقوة من ابن عمها في نيك المحارم

Subscribe
Notify of
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments